24أغسطس

ماذا تفعل إذا انهارت أسواق الأسهم؟

 من الصعوبة جدا تقديم النصائح في ظل هذه الظروف وخصوصا مع حالة الذعر العامة التي اجتاحت جميع الأسواق العالمية بدون استثناء وزاد من ذلك تركيز وسائل الإعلام على هذه الأزمة الخانقة، والتركيز على الجوانب السلبية بدون تقديم حلول يستفيد منها المستمع أو القارئ، مما زاد من حالة الذعر والبيع العشوائي والخوف والريبة من كل حدث أو خبر في أقاصي الأرض وخصوصا ان كثيراً ممن يتحدث في بعض وسائل الإعلام ليس من أصحاب الخبرة الكافية لتغطية مثل هذه الأزمة التي تعتبر اكبر أزمة مالية تحدث في هذا القرن، بينما التزم كثير من أصحاب القرار وكبار الاقتصاديين الصمت مكتفين بإبداء بعض الآراء المقتضبة مما زاد في عمق المشكلة لدينا بينما الجميع بحاجة إلى بعض التوضيحات المهمة حتى يقوم ببناء القرارات الاستثمارية لتجاوز آثار هذه الأزمة أو على الأقل التخفيف من آثارها.

إن هناك الكثير من السيولة التي تبحث عن الفرص المواتية ولكنها بحاجة إلى دعم معنوي من أصحاب القرار الاقتصادي فمثلا عندما يتم التصريح بالسماح للشركات بشراء أسهمها وهو حق مشروع وخصوصا بمثل هذه الأزمات سيكون داعما قويا لسوق الأسهم أو عندما يشار بأن هناك دراسة لإعادة تقييم الاكتتابات والاستفادة من أخطاء الماضي والتي أدت إلى هبوط أسعار الأسهم بأقل من 30% من قيمة الاكتتاب بدلا من ترك مثل هذه الاكتتابات سيفا مسلطا على رقبة السيولة المتاحة.

تعتبر الأزمات المالية من أفضل الأوقات للحصول على صفقات مربحة وتعتبر الشركات ذات الأرباح التشغيلية والتوزيعات النقدية والتي ليس عليها التزامات مالية كبيرة من أفضل الفرص في السوق خصوصا إذا كان منتجها مطلوباً.. واعتقد أن هناك مسؤولية كبيرة ستلقى على عاتق مجالس الإدارات في ظل هذه الظروف لمساعدة المساهمين في المحافظة على استثماراتهم وذلك بزيادة التوزيعات النقدية والبحث عن فرص الاندماج مع الشركات المشابهة من اجل تكوين كيانات قوية.

أخيراً، لابد من فتح حلقة نقاش يشارك فيها أصحاب الخبرة وكبار المسؤولين عن الاقتصاد لمناقشة مثل هذه الأمور وخصوصا ماذا نفعل وقت الأزمات بدلا من التزام الصمت غير المرغوب فيه في مثل هذه الظروف لانه سيكون مرتعاً خصباً للإشاعات والاجتهادات الخاطئة

 

lمقال تم كتابتة بتاريخ 7/10/2008

في صحيفة الرياض

21أغسطس

جدول يمثل الأرباح الموزعة للنصف الأول لعام 2015 (الجزء الأول نسبة التوزيع اكثر من 5% والاخر اقل من 5% )

19أغسطس

دليل استعمال جداول المؤشرات المالية البسيط

مختصر بكيفية الاستفادة من جداول المؤشرات المالية

  • العائد على رأس المال وعائد السهم : ابحث عن الرقم الكبير فهو الأفضل وقارنه مع شركات بنفس القطاع والسالب سيء.
  • العائد على حقوق المساهمين : ابحث عن النسبة الكبيرة والسالب سيء جداً.
  • العائد على الأصول : كلما كبر الرقم كان أفضل ودليل على كفاءة إدارة الشركة.
  • هامش الربح الصافي : الأصل الأكبر أفضل وقارنها مع هامش الربح الإجمالي كلما كان الفرق كبير يعني مصاريف الشركة كثيرة.
  • المطلوبات على حقوق المساهمين : النسبة تختلف حسب الشركات المشابهة ولكن أفضلها النسبة القليلة، وكذلك القروض على حقوق المساهمين كلما انخفضت النسبة كانت أفضل.
  • مكرر الربح : كلما انخفض كان أفضل بشرط الأرباح تشغيلية ومن صلب أعمال الشركة.
  • ثبات التوزيعات النقدية أو زيادتها الأفضل.
  • ارتفاع نسبة نمو حقوق المساهمين هو الأفضل.
  • ارتفاع نسبة نمو الأرباح هو الأفضل.

دائما قارن الأسمنت مع الأسمنت وهكذا ولا تقارن شركات تختلف في طبيعة العمل.

© Copyright 2014, All Rights Reserved