2أكتوبر

ماذا يحدث عنما تقترض الشركة ؟ وهل للقروض فائدة للشركات ام إنها مضرة للمساهمين ؟


أكثر الشركات الكبرى تتجه للاقتراض لتمويل مشاريعها من مصادر خارجية بالاقتراض المباشر من البنوك او غير المباشر بواسطة إصدار الصكوك الشرعية او السندات

وفي حال الاقتراض ترتفع الالتزامات (المطلوبات أو الخصوم ) على الشركة وقد يتم تقييد حرية إدارة الشركة بالتصرف بالنقد المتوفر والحد من التوزيعات النقدية
وقد يكون من بنود الاقتراض بعدم استخدامها الا لتنفيذ المشاريع أو تسديد بعض الالتزامات الطارئة وذلك وفقاً لشروط الاقتراض التي تمت الموافقة عليها من قبل إدارة الشركة كمقترض والبنك كمقرض وذلك في حال إن بلغت نسبة القروض لحقوق المساهمين نسبة عالية

وعند الاقتراض يرتفع رصيد السيولة في الشركة مما يساعدها على حل المشاكل الطارئة وتسديد الالتزامات قصيرة المدى ويتاح لإدارة الشركة الاستمرار بالتوسعات

وفي حال نجاح الإدارة بخطة العمل سوف يؤدي هذا الى زيادة المبيعات وارتفاع أرباحها وتتمكن الإدارة من تغطية أعباء الاقتراض فتكلفة القروض في هذه الأيام اقل من تكلفة البحث عن استخدام وسيلة أخرى للتمويل كزيادة راس المال بعلاوة إصدار وخصوصا اذا كان المركز المالي للشركة جيد

وبواسطة الاقتراض تستطيع إدارة الشركة تحقيق أرباح إضافية بأموال رخيصة وبتكلفة اقل ولاشك ان هذا ما ترغب فيه إدارة الشركات ولكنه بنفس الوقت سوف يرفع من مستوى التحديات امام هذه الإدارة لتحقيق هذا الهدف
ولكن هذا الوضع لا يرغب به المساهمين بسبب الخوف من زيادة المخاطر والفشل بتسديد الالتزامات وخصوصا اذا ارتفعت نسبة القروض لحقوق المساهمين لمستويات عالية قد تؤدي الى عجز إدارة الشركة من تسديد هذه الالتزامات في المستقبل.

على المساهمين الانتباه الى نقطة هامة جدا وهي الفاصل بين ضرورة استخدام القروض ام لا ؟ وهي الإدارة

فالإدارة القوية الناجحة التي تمتلك الكفاءة اللازمة قد تستطيع تخطي المخاطر الناتجة من استخدام القروض من اجل زيادة الربحية ونمو الشركة بشرط الا تزيد هذه القروض عن المعدلات المتعارف عليها في الشركات المماثلة في القطاع ( يجب ان تكون نسبة القروض لحقوق المساهمين اقل من مستوى نسبة القطاع)

بينما الوضع مختلف مع الإدارة الضعيفة فخصولها على قرض وهي إدارة ليس لها إنجازات في تاريخ الشركة وليس لديها كفاءة بإدارة الشركة وخصوصا وقت الأزمات فقد تعجز هذه الإدارة الضعيفة عن تسديد الأعباء المالية لهذه القروض (تكاليف القرض ) عوضا عن تسديد أصل القرض وهذا سيؤدي حتما الى مشاكل مستقبلية ترهق المركز المالي للشركة وقد تضطر لدفع فائدة اعلى عند الحاجة لهذه القروض رغما عنها مما يزيد المخاطر المحيطة بالشركة لذلك يعزف عن مثل هذه الشركات كثير من المستثمرين وتكون غير جذابة لاستثماراتهم .

كما يجب التفريق بين أنواع القروض قصيرة الأمد والتي قد تحتاجها الشركة لإنجاز الاعمال المعتادة والتي هي من ضمن راس المال العامل وبين القروض الطويلة الأجل

وأيضا التفريق بين القروض التي تقدمها بعض الجهات الحكومية كدعم للشركات مثل قروض صندوق التنمية الصناعية وقروض صندوق الاستثمارات العامة والتي تكون فيها مرونة بالشروط والتسهيلات وبين قروض البنوك التجارية والتي قد تكون لديها شروط قاسية على بعض الشركات .

26سبتمبر

سرّ نجاح الحضرمي بالادّخار


من بدايات حياتي العملية استفدت من تجربة صديق والدي الحضرمي وتعلمت منه سر نجاحه في حياته العملية والذي كان درساً لن أنساه في الادّخار ، ونقلت هذه التجربة لكثير من أصدقائي وأبنائي وإليكم هذا الدرس :

في بداية حياتي العملية وبعد أن أنهيت دراستي الجامعية في السبعينات قمت بزيارة لصديق والدي وكان حضرمي الأصل وذلك براً بالوالد أطال الله عمره الذي كان يوصينا دائما بصلة أصدقائه والتعرف عليهم وإبلاغهم التحية والسلام حيث كان الوالد يسكن في مدينة أخرى بعيدة عن مكان إقامتي..

فعندما زرت هذا الحضرمي رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته وأبلغته سلام الوالد ونيتي ببداية العمل التجاري بدلا من الوظيفة ، فنصحني بعدة نصائح كانت إحداها مختصرة جدا ولكنها كانت عملية وملهمة للنجاح
وقال: ” أنصحك يا بنيّ أن تسرق نفسك بصورة منتظمة! ”

فتعجبت من هذه النصيحة كيف تنصحني بأن أقوم بالسرقة ؟ فقال: رويدك!

إذا بدأت بالعمل وكتب الله لك التوفيق والنجاح فعليك بفتح حساب آخر غير حساب العمل وفي بنك آخر بعيد عن تصرفك وأن تلزم نفسك شهريا بالإيداع فيه بمبلغ ثابت وأن لا تقوم بالصرف من هذا الحساب شيئا مهما كانت الظروف وستجد الفرق بعد سنوات عديدة ..

فقمت بتطبيق هذه النصيحة حرفيا وفتحت حساباً آخر في بنك مختلف والتزمت بإيداع مبلغ شهري ثابت واعتبرته راتباً للمجهول (المستقبل) وبعد سنوات عديدة تجمع فيها مبلغ استطعت به شراء أرض بنيت عليها أول منزل والحمد لله

لذلك أنصحكم بما نصحني به هذا الرجل الناصح اسرق نفسك ( بمعنى آخر .. عليك بالادخار )

10سبتمبر

كيفية اختيار الشركة المناسبة للاستثمار

 

يقع بعض المتداولين في أسواق المال في أخطاء جسيمة عند اختيار الشركة المناسبة للاستثمار

من متابعة أسعار الشركات نكتشف بان هناك أسعار لبعضها مبالغ فيه وهذا يعني بعدم جدوى الاستثمار فيها حتى لو كانت نتائجها جيدة وتقوم بتوزيع الأرباح بصورة مستمرة لذلك يجب اللجوء الى بعض المؤشرات المالية للتعرف على الشركات المناسبة للاستثمار وهذه المؤشرات نستطيع ان نحصل عليها من ارقام القوائم المالية نتيجة معادلات يمكن صياغتها متعارف على اتخدامها

يمكن الحصول على هذه المؤشرات من بعض المواقع المتخصصة ويمكن بقليل من الجهد أن تقوم بأستخراجها بنفسك

كل ما عليك مقارنة هذه المؤشرات المالية مع نفس الشركات العاملة في نفس القطاع حيث من الخطأ عمل مقارنة بين شركات لا تعمل في نفس القطاع فلا يمكن مقارنة مثلا مؤشرات شركة سابك مع مؤشرات شركة الاتصالات ولا يمكن مقارنة شركة أسمنت مع شركة تجزئة فلكل قطاع خصوصيته ويفضل إضافة مقارنة مؤشرات بعض الشركات الأجنبية للمقارنة بشرط تكون من نفس القطاع

لماذا هذه المؤشرات مهمة للمستثمر ؟
 اذا أراد أي شخص ان يشتري سيارة يقرأ المواصفات ويتشاور مع أهل الخبرة قبل اتخاذ قرار الشراء وهو يعلم بان هذه السيارة للاستعمال ويعرف مقدماً أنها سوف تستهلك وتقل قيمتها في السوق فكيف اذا أراد ان يشتري شركة يريد ان يستثمر فيها أمواله لأجل تنمية هذه الأموال وذلك للحصول على عائد يغطي الزكاة المفروضة وكذلك يغطي تآكل قيمة المال بسبب التضخم ثم الحصول على عائد مجزئ هذه الاسباب تدعوك لحسن اختيار الشركات وليس أمامك إلا هذه المؤشرات المالية للتعرف على نقاط الضعف والقوة في كل شركة

وهذه المؤشرات سوف تكشف لك أيضاً كفاءة وقدرة الشركة واحقيتها لإدارة أموالك وتنميتها
هذه المؤشرات مجتمعة توفر لك قراءة متكاملة للتعرف على أفضل الفرص فلا يكفي إختيار الشركة بناء على مكرر الأرباح فقط على سبيل المثال

المؤشرات المالية كثيرة ولكني اخترت ابرزها والتي تخص المستثمر وف أقوم بشرحها بصورة مبسطة واهميتها للمستثمر

 هذه المؤشرات تمحص لك الشركة وتعطيك انطباع كامل عن ما يجري فيها ويمكنك التوسع بمتابعة بقية المؤشرات والتي لا تهمني كثيراً كمستثمر

وتذكر دائما بانه ليس من المعقول ان تستثمر في شركة بدون الاطلاع على هذه المؤشرات لمعرفة قدرة وكفاءة اداره الشركة وكيف سوف يتم استثمار اموالي بها

 

شرح المؤشرات المالية المهمة

١- هامش الربح الاجمالي ٪ Gross Profit Margin

= اجمالي الربح/ المبيعات

كيف نقرأ هذا المؤشر
انخفاض النسبة يؤدي الى انخفاض الارباح بسبب الارتفاع في تكاليف المواد او الرواتب
ارتفاع النسبة يدل على قدرة الشركة على توليد الارباح
كلما زادت النسبة مقارنة بالمنافسين فأن ذلك يدل على كفاءة ادارة التشغيل

٢- هامش صافي الربح ٪ Net ProfIt Margin

= صافي الربح / المبيعات

كيف نقرأ هذا المؤشر
لمعرفة الشركة الجيدة يجب مقارنة النسبة مع الشركات المماثلة في النشاط
ارتفاع النسبة يدل على كفاءة ادارة الشركة في الرقابة على المبيعات
وباختصار هو يعني ماذا يتبقى للشركة من كل ريال مبيعات كارباح بعد سداد كافة تكاليف النشاط

نصيحة لإدارة الشركة لتحسين هذا المؤشر
انخفاض النسبة باقل من معيار القطاع يدل بأن لأسعار بيع منتجات الشركة منخفضة او ان اسعار التكلفة مرتفعة او كليهما لذا يجب مراجعة عدد العاملين والرواسب والمزايا والمكأفات وكذلك تكلفة المواد المستخدمة بالإنتاج وتكاليف التخزين وغيرها من اجل تحسين ارباح الشركة ثم تحسين هذا المؤشر

٣- العائد على السهم ٪ Earnings Per Share

= الربح الصافي / عدد الاسهم

كيف نقرأ هذا المؤشر
كلما ارتفع العائد سيكون افضل للمساهمين ويتم مقارنته سنويا للتأكد من نمو اعمال الشركة وهو دليل على مقطرة الشركة على الاستمرار على التوزيعات ويتم مقارنة العائد مع الشركات المتشابهة بنفس القطاع لاختيار أفضلها

٤- مكرر الارباح ( مرة ) Price – to earnings ratio P/E

= سعر السهم / عائد السهم

كيف نقرأ هذا المؤشر
بطبيعة الحال كلما انخفض هذا الرقم كان الأفضل ويقيس المبلغ الذي تدفعه مقابل كل ريال من ربحية الشركة ولكن لا يعني دائما بان انخفاض الرقم بجودة الشركة لانه قد يكون ناتج من بيع بعض الأصول او أرباح غير متكررة وفي بعض الأحيان يكون الرقم المرتفع دليل على ثقة المستثمرين بتحقيق الشركة لنمو في الارباح لذلك من الأفضل قراءة مكرر الارباح المستقبلي كذلك يشير مكرر الارباح الى الفترة الزمنية لاسترداد الاستثمار

٥- العائد على الموجودات ٪ ( الأصول) Return on Assets

= صافي الربح/ اجمالي الموجودات

كيف نقرأ هذا المؤشر
ارتفاع النسبة يدل على كفاءة الادارة في استخدام الموجودات ويعتبر المقياس الحقيقي لربحية الشركة
وهذا المؤشر يشير الى مقدار الارباح التي تستطيع الشركة تحقيقها لكل ريال من الموجودات

الشركات التي لديها معدل عائد على الموجودات اعلى من معدل عائد القطاع على الاصول تعتبر اكثر قدرة على تحويل وترجمة الموجودات الى ارباح وأنها تدار بطريقة أكفأ من الطريقة التي تدار بها الشركات التي حققت عائد ضعيف وان ادارة الاولى افضل في تحويل موجوداتها الى ارباح من الثانية
من الأفضل مقارنة هذا المؤشر عام بعد عام لمعرفة الفرق

ماذا على إدارة الشركات فعله لتحسين هذا المؤشر
ادارة الشركة قادرة على رفع العائد على الموجودات بطريقتين
الاولى برفع اسعار المنتج
الثانية برفع سرعة تدوير الموجودات وهنا تبرز أهمية الادارة المحكمة للمخزون

٦- العائد على حقوق المساهمين ٪ Return on Equity

= صافي الربح / حقوق المساهمين

كيف نقرأ هذا المؤشر
يعتبر العائد على حقوق المساهمين مقياس شامل ومهم لربحية الشركة لانه يقيس كفاءة الشركة في استخدام حقوق المساهمين
وبمعنى اخر بواسطة هذا المؤشر نتعرف على قدرة الشركة على كسب عائد مناسب على أموال حملة الاسهم
ويعتبر مقياس مهم لمعرفة الارباح المحققة على كل ريال من حقوق المساهمين

الشركة التي تحقق ٢٠٪ عائد على حقوق المساهمين تعتبر فرصة جيدة للاستثمار
والشركة التي تحقق ١٠٪ لاباس فيها
الشركة التي تحقق ٤٠٪ او اعلى يجب الحذر والتدقيق بمصادر هذه الربحية فقد تكون طارئة وغير متكررة وليس من اعمال الشركة الرئيسية

الأفضل استخدام متوسط حقوق المساهمين (العام الماضي+العام الحالي ) مقسوم على ٢

٧- معدل دوران اجمالي الموجودات (مرة). Total Asset Turnover

=المبيعات / اجمالي الموجودات

كيف نقرأ هذا المؤشر
ارتفاع المعدل يدل على زيادة المبيعات واذا انخفض المعدل عن متوسط معيار القطاع يدل على ان الشركة لا تحقق مبيعات كافية تتناسب مع حجم استثمارات الشركة وبالتالي يجب حل هذه المشكلة اما بزيادة المبيعات او بالتخلص من بعض الموجودات ببيعها او القيام بالتثمين معا

ان انخفاض المعدل تحت معيار القطاع يدل أيضاً على عدم كفاءة استغلال الادارة لأصولها وعجز الادارة عن تحقيق ارباح للشركة باستخدام هذه الأصول

ادارة الشركة التي تحقق مبيعات عالية بموجودات قليلة افضل من الشركة والتي تمتلك موجودات كثيرة ومبيعاتها قليلة لذا هذا المؤشر يخبرنا تقريبا بمدى كفاءة الشركة في تحقيق عائد على كل ريال من الموجودات

يعتبر هذا للمعيار من اهم عوامل الربحية في الشركة ويعكس كفاءة الادارة في ادارة الموجودات

٨- معدل دوران الموجودات الثابتة (مرة ) Fixed-Asset Turnover

= المبيعات / الاصول الثابتة

كيف نقرأ هذا المؤشر
في حال انخفاض النسبة عن متوسط القطاع يدل على وجود خلل او قصور من الادارة في استخدام أصولها الثابتة لذلك يحب الحذر من اي أنفاق رأسمالي جديد لانه سيسبب انخفاض هذا المؤشر وهو يعتبر مؤشر غير جيد للشركة وفي نفس الوقت يجب التخلص من بعض الموجودات الثابتة غير المنتجة او العمل على زيادة المبيعات لتحسين وضع الشركة

وانخفاض المعدل يدل على مدى بطء العمليات الإنتاجية للشركة
وهو يمثل عدد مرات دوران الموجودات الثابتة خلال سنة

من المعلوم ان بعض الصناعات التي تتطلب راس مال كبير وتتصف بالقيم العالية للأصول الثابتة لذلك فان معدل دوران الموجودات الثابتة اقل من واحد (مثل مصانع الأسمنت ومصانع البتروكيمياويات

٩- اجمالي الموجودات لحقوق المساهمين (مرة) Total Assets to Equity

= اجمالي الموجودات / حقوق المساهمين

كيف نقرأ هذا المؤشر
يشير الى مدى اعتماد الشركة في تمويل موجوداتها على حقوق المساهمين وكذلك تمثل عدد مرات تغطية الموجودات لحقوق المساهمين

١٠- اجمالي المطلوبات للموجودات ٪. Total Liabilities to Total Assets

= اجمالي المطلوبات / اجمالي الموجودات (الأصول)

كيف نستفيد من هذا المؤشر
مدى مساهمة الالتزامات في تمويل الموجودات وكلما ارتفع المؤشر معنى ذلك زيادة الأعباء المستقبلية التي تتحملها الشركة وزيادة المخاطر

ارتفاع النسبة فوق ٥٠٪ ستؤدي الى أحجام المقترضين من إقراض الشركة الا بشروط متشددة
كما ان ارتفاع المؤشر سيعرض حملة الاسهم للمخاطر في حال عدم نجاح مشاريع الشركة التي تم الاقتراض من اجلها كما سيتحمل المركز المالي أعباء مالية نتيجة لدفع الفوائد
ولكن في حال نجاح هذه المشاريع ستحقق الشركة ارباح ممتازة بالاعتماد على مصادر مالية خارجية بتكلفة قليلة

الادارة الناجحة والقديرة ترغب برفع هذا المؤشر من اجل زيادة الارباح ولكن يجب الحذر في حالة ارتفاع هذا المؤشر مع وجود ادارة غبر جيدة قد تؤدي الى عدم قدرة الشرطة بتسديد الالتزامات بالمستقبل

انخفاض المؤشر يدل على قدرة الشركة على تسديد الالتزامات

١١- اجمالي المطلوبات لحقوق المساهمين ٪ Total Liabilities To Equity

= اجمالي المطلوبات / حقوق المساهمين

كيف نستفيد من هذا المؤشر
ارتفاع النسبة تؤدي الى ارتفاع نسبة المخاطر للمساهمين وكذلك الدائنين وتؤثر على توزيع للأرباح النقدية

١٢- القروض إلى إجمالي الموجودات ٪ Total Debt to Total Assets

= اجمالي القروض ( قروض + أوراق قبض+ صكوك ..الخ) / اجمالي الموجودات ( الأصول)

كيف نقرأ هذا المؤشر
كلما ارتفع المؤشر يدل على زيادة المخاطر على الشركة وعدم إمكانية حصول الشركة على قروض جديدة

١٣- القروض إلى حقوق المساهمين ٪ Debt to Equity

= اجمالي القروض (جميع أنواعها قصيرة وطويلة الامد والجزء المتداول والصكوك واوراق الدفع ) / حقوق المساهمين

كيف نقرأ هذا المؤشر
كلما انخفضت النسبة كانت افضل للشركة وتدل على كفاية حقوق المساهمين لتسديد جميع الالتزامات

١٤- نسبة السعر إلى المبيعات ٪ Price – to sales ratio PSR

= القيمة السوقية / المبيعات

كيف نستفيد من هذا المؤشر
هناك بعض الاسهم لم تحقق ارباح لغاية الان بسبب عدم انتهاء مشاريعها لذلك يتم استخدام هذا المعيار والذي يجب ان يكون اقل من متوسط معيار القطاع لان المبيعات اكثر شفافية من الارباح المعلن عنها لانها غير متقلبة مثل الارباح
احدى ميزات استخدام هذا المعيار هي انها تعتمد على المبيعات وهو البند الذي يصعب التلاعب فيه كما ان المبيعات اكثر استقرار من الارباح

ويعتبر مؤشرالمبيعات للسعر اداة جيدة لمراقبة الشركات الموسمية والشركات ذات الارباح المتذبذبة

ملاحظة مهمة

جميع المؤشرات المذكورة تم نشرها لغالبية شركات السوق في المدونة وحسب نتائج منتصف عام

المعدلة

© Copyright 2014, All Rights Reserved