5أغسطس

هذه رسالتي للراغبين في الاستثمار في أسواق الأسهم أو المبتدئين منهم وخصوصا أصحاب المحافظ الصغيرة

هذه رسالتي للراغبين في الاستثمار في أسواق الأسهم أو المبتدئين منهم وخصوصا أصحاب المحافظ الصغيرة والذين يرغبون باستثمار مدخراتهم التي تعبوا على جمعها ويرغبون بتنميتها في أسواق الأسهم

إن الاستثمار في أسواق الأسهم من أفضل الطرق لتحقيق الأرباح ولكنه يتطلب التصرف بحكمة وصبر وليس بعجلة وتهور

ومن حسن التصرف في هذه الأسواق هو الاستثمار من خلال نظرة بعيدة تستطيع من خلالها تجاوز التقلبات التي كثيرا ما تحدث في هذه الأسواق بسبب طبيعتها وتأثرها بالأحداث الاقتصادية والسياسية وحتى الطبيعية

كذلك من المهم الانتظام بالاستثمار والاستفادة من العائد المركب بإعادة استثمار التوزيعات النقدية والتي لن تظهر آثاره إلا على المدى البعيد وهذا النهج سوف يعودك على الانضباط حتى يصبح عادة مستحكمة لديك فلا تتأثر بتغيرات الأسواق خلال المدى القصير

يجب أن يكون الاستثمار لديك مثل النشاط البدني الذي تقوم به بصورة دورية فبدلا من الاستثمار بمبلغ كبير ولمرة واحدة قم بالاستثمار بمبالغ بسيطة وعلي فترات منتظمة على سبيل المثال قم بتحديد يوم كل شهر تقوم بالاستثمار فيه بغض النظر عن حالة السوق

بذلك ستكون لديك محفظة تحتوي على أسهم شركات عديدة وبأسعار مختلفة وبهذه الطريقة سوف تنخفض لديك التكلفة تلقائيا على المدى البعيد وهذه الطريقة تعودك على السلوك المالي المنضبط

الاستثمارات يجب أن تكون متنوعة ومن قطاعات متنوعة لان هناك مخاطر بالاستثمار في شركة واحدة أو في قطاع واحد وهذه من أكبر مشاكل البعض في أسواق الأسهم وأهم أسباب خسائرهم

كذلك يمكنك الاستثمار في العقارات أو صناديق الريت والتي تندرج تحت استثمار العقارات استثمر في المشاريع التجارية وليس في الأسهم وحدها وذلك بالمشاركة في أحد المشاريع التجارية مع شركاء ثقات ولديهم الخبرة والمعرفة الكافية لادارة هذه المشاريع

يجب عدم الاعتماد عند اتخاذ قرار الاستثمار على نصائح المعارف والأصدقاء كمصدر وحيد للمعلومة ولا تحاول تقليد الآخرين لأنها من أسباب خسائر الآلاف الذين جربوا هذا الطريق وعليك الاعتماد على نفسك في الاختيار واتخاذ القرار المناسب لك حسب إمكانياتك وقدراتك

استفد من البيانات المالية المتوفرة في مواقع النت ولكن انتبه هناك من ينشر ثقافة مالية خاطئة ووعي مالي غير مفيد قد يكون وراءها مصالح لذلك يجب التدقيق في هذه البيانات وذلك بالاعتماد على مؤشرات متفق عليها ومن خلال البحث المتواصل سوف تجد نفسك تكتشف المفيد من المضر من هذه المواقع

لا تستثمروا إلا بالأموال الخاصة بكم فلا يمكن الاستثمار في أسواق الأسهم ولديكم التزامات شهرية مثل تسديد الإيجار أو مصاريف الكهرباء أو تعليم الأبناء وإنما الاستثمار يتم بعد تسديد جميع الالتزامات وبمبالغ بسيطة وبصورة منتظمة

“كونوا على علم بالمخاطر قبل الإقدام على الاستثمار فرغم أن الأسواق المالية يمكن أن تكافئكم بسخاء كبير إلا أن فيها عامل خطر يلازمها دائما، فأسعار الأسهم يمكنها الانهيار والقضاء على معظم رأس مالكم “

“نوّعوا استثماراتكم، ولا تضعوا كل البيض في سلة واحدة، واشتروا أسهما لشركات في قطاعات مختلفة، ولكن لا تبالغوا في التنويع، لأن نشر رأس مالكم بين عدد أكبر من اللزوم من الأسهم مثله مثل عدم التنويع، وتكفي حزمة استثمارية من 10-15 سهما وبحد أقصى لا تزيد عن 30 شركة”

“إن الصبر فضيلة، والنقاط الصغيرة تصنع محيطا، والقلاع تبنى لبنة فوق لبنة، وذلك ينطبق على بناء الثروة. لا تدعوا الأحلام تراودكم بأنكم ستصبحون أثرياء بين ليلة وضحاهافباشروا الاستثمار في مرحلة مبكرة وانتظموا عليه واستمروا فيه لسنوات، فبناء الثروة يستغرق سنوات، وعلي مر السنين تستطيعون جمع أسهم مالية الجودة ستصنع لكم ثروات طائلة، ولكن الأمر يستغرق وقتا، فلا تفقدوا صبركم، بل استمتعوا بالطريق. “

“استمتعوا، فالاستثمار ممتع جدا ولكل أسلوبه في الاستثمار وتفضيلاته في بناء محفظته الاستثمارية. استثمروا في الشركات التي تثير اهتمامكم واستمتعوا بالطريق، ولا تدعوا النجاح يفقدكم صوابكم، ولا تدعوا قلوبكم تتأثر بالفشل، وحاولوا مرة أخرى وأخرى، واستمتعوا”

أخيرا سوف تجد هناك من يعارض هذه النصائح التي كتبتها للمستثمرين فقط أو الراغبين بالدخول إلى هذا العالم لأسباب عديدة واحترم هذه الأفكار ولكن كخاتمة لهذه النصائح لا تستمعوا لهم مطلقا لأن بعضهم يخدم مصالح خاصة ويحاول أن يورطكم في عالم الغموض وعالم المضاربة القبيح فاحذروا منهم

شارك التدوينة !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

© Copyright 2014, All Rights Reserved