26سبتمبر

سرّ نجاح الحضرمي بالادّخار


من بدايات حياتي العملية استفدت من تجربة صديق والدي الحضرمي وتعلمت منه سر نجاحه في حياته العملية والذي كان درساً لن أنساه في الادّخار ، ونقلت هذه التجربة لكثير من أصدقائي وأبنائي وإليكم هذا الدرس :

في بداية حياتي العملية وبعد أن أنهيت دراستي الجامعية في السبعينات قمت بزيارة لصديق والدي وكان حضرمي الأصل وذلك براً بالوالد أطال الله عمره الذي كان يوصينا دائما بصلة أصدقائه والتعرف عليهم وإبلاغهم التحية والسلام حيث كان الوالد يسكن في مدينة أخرى بعيدة عن مكان إقامتي..

فعندما زرت هذا الحضرمي رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته وأبلغته سلام الوالد ونيتي ببداية العمل التجاري بدلا من الوظيفة ، فنصحني بعدة نصائح كانت إحداها مختصرة جدا ولكنها كانت عملية وملهمة للنجاح
وقال: ” أنصحك يا بنيّ أن تسرق نفسك بصورة منتظمة! ”

فتعجبت من هذه النصيحة كيف تنصحني بأن أقوم بالسرقة ؟ فقال: رويدك!

إذا بدأت بالعمل وكتب الله لك التوفيق والنجاح فعليك بفتح حساب آخر غير حساب العمل وفي بنك آخر بعيد عن تصرفك وأن تلزم نفسك شهريا بالإيداع فيه بمبلغ ثابت وأن لا تقوم بالصرف من هذا الحساب شيئا مهما كانت الظروف وستجد الفرق بعد سنوات عديدة ..

فقمت بتطبيق هذه النصيحة حرفيا وفتحت حساباً آخر في بنك مختلف والتزمت بإيداع مبلغ شهري ثابت واعتبرته راتباً للمجهول (المستقبل) وبعد سنوات عديدة تجمع فيها مبلغ استطعت به شراء أرض بنيت عليها أول منزل والحمد لله

لذلك أنصحكم بما نصحني به هذا الرجل الناصح اسرق نفسك ( بمعنى آخر .. عليك بالادخار )

شارك التدوينة !

7 تعليقات

  1. كم نسبة الادخار من الراتب شهريا جزاك الله الف خير

  2. لكن في الوقت الحالي لو تم شراء كل مره سهم من الاسهم ذات العوائد لكان ربحك اعلى وأكبر

    ألا توافقني بأن الطريقه المثلى حاليا هي كذلك

    • يجب ان لا نخلط بين الادخار والاستثمار
      فالخطوة الأولى هو الادخار ثم بعد ذلك نبدأ باستثمار هذه المدخرات بعد الدراسة المالية الكافية للفرص المتاحة

  3. انصح بقراءة كتاب اغنى رجل في بابل

  4. مسفر المالكي اللامع

    الادخار في وقتنا الحالي بمعناه التقليدي (لا تلمسه) غير مجدي لتغير قيمة الريال مع مرور الوقت فتتناقص القيمية .
    ولكن بشراء سلعة يغلب عليها الثبات مثل الذهب
    والله كفيل بارزاق العباد .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

© Copyright 2014, All Rights Reserved